الجمعة , 19 يناير 2018
صورة من ندوة كلية الزراعة جامعة دمنهور

صور .. ندوة بعنوان “دور المشروعات الصغيرة فى مواجهة الهجرة غير الشرعية ” بكلية زراعة دمنهور


دمنهور – عزة رمضان مرعي

شهدت كلية الزراعة جامعة دمنهور ختام الموسم الثقافى الأول بندوة بعنوان “دور المشروعات الصغيرة فى مواجهة الهجرة غير الشرعية ” ذلك فيما يخص شريحة عريضة من مجتمع الشباب ودورهم فى نهضة مصر بالعمل فى المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر

جاء ذلك الندورة تحت رعاية الأستاذ الدكتور ” عبيد عبد العاطى صالح ” رئيس جامعة دمنهور والأستاذ الدكتور ” عبد الحميد السيد عبدالحميد ” عميد كلية الزراعة والدكتورة ” هدى متولى ” وكيل كلية الزراعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور ” أحمد هلال ” المشرف على التدريب الصيفى الميدانى للمستوى الثانى

وبحضور من كلية الزراعة الأستاذ الدكتورة ” إيمان العرجاوى ” والدكتورة ” نڤين ” والدكتور ” إسماعيل جلال ” والدكتور ” رائد شعبان ” والدكتور ” سامح يعقوب ” والدكتور ” محمود غزلان ” دكتور ” غنيم محمد “

وضيوف الندوة الكرام ” محمود عبدالمولى بدر ” رئيس وحدة التنمية المجتمعية بجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة و” مدحت منيسى ” مدير مجمع أعلام دمنهور و” رجب يوسف ” مسؤل متابعة مركز النيل للإعلام وبمشاركة متميزة لطلاب كلية الزراعة

حيث بدء الندوة مع كلمة الأستاذ الدكتور ” عبد الحميد ” عميد كلية الزراعة بتوجهه بالشكر لكل الحضور الكرام وأشارة لدور رعاية الشباب فى التنظيم مع توضحه أن كل طالب بيحضر ندوة ثقافية يمثل سفير لكلية الزراعة وتوجه بشكر خاص للطلبه التى تنقل الجانب الإيجابى لأى ندوة وذكره حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم خيركم لأهله

واكد أن هذا الختام للموسم الثقافى إختيار موفق لانه جزئية حيوية وهامة للشباب ومستقبل مصر مشيرا أن المكان الناجح يكون ناجح بأصحاب المكان بداية من العمال حتى هيئة التدريس وإدارة الكلية والطلبة.

اشار ” عبد الحميد ” فى سياق الندوة حول الهجرة غير الشرعية ومحاولة علاجها بالمشروعات وان خطوة الهجرة غير الشرعية فهى تجلب للشباب الأخلاق المتدنية وتعتبر عدو للإنسانية لانها تعرض الإنسان للإهانة كفرد وكدولة ولابد من الإفتخار بكونى مصرى فالدولة تسعى لخلق فرص عمل للشباب

أوضح ” محمود بدر ” خلال كلمته عن كيفية إدخال الشباب سوق العمل من خلال التمويل المباشر برعاية رئاسة الجمهورية على ان يقوم جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة برئاسة مجلس الوزراء بتوفير التمويل المباشر ووجود نسبة فوائد 10% وان الهدف البعيد لنشاء مشروعات منتجة حيث يوجد تمويل يغطى كل مشروعات البحيرة مشيرا بان تم عمل مشروعات بـ 80 مليون جنيه وتمويل بـ 20 مليون جنيه خلال أخر ثلاثة شهور حيث يطرأ سؤال عن كيفية تأهيل الشباب لسوق العمل

أضاف انه يتم تدريب الشباب الذى يرغب فى ذلك على كيفية إدارة مشروع مجاناً بالرغم إنها تكلفة التدريب تعادل 4000 جنيه والتدريب يشمل الفئة العمرية من سن 21 الى 44 عاما والذى يمكن لأى طالب خلال فترة الدراسة يستطيع أن يكون صاحب مشروع على العلم أن ذلك يتطلب وجود مشروع فعلا ومكان للمشروع وعليه سوف يتم التمويل الذى يضمن الجهاز تأمين المشروعات ضد المخاطر إذا كانت غير إرادية وهذا تم تطبيقه فى دولة ” بنجلاديش ” كفكرة بنك الفقراء لتمويل المشروعات للقضاء على مشكلة الفقر.

 

 

 

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

ارتباك بسوق المواشي بدمنهور بعد ظهور نقود مزورة

شهد سوق المواشي بدمنهور بمحافظة البحيرة ، حالة ارتباك بعد ظهور أوراق مالية مزورة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *