الأربعاء , 13 ديسمبر 2017
أخبار عاجلة
الطفل زياد يرقد ضحية الإهمال

المسئولين بالبحيرة يتجاهلوا علاج طفل دمنهور “زياد” ضحية “البالوعة”

استغاث محمد  سمراط أحد أقارب  الطفل زياد ضحية البالوعة بدمنهور من تقاعس المسئولين المحافظة عن علاج الطفل علي نفقة الدولة بعد رفع ايديهم عن علاجه ودفع التكاليف التي وصلت الي 14 ألف جنية حيث مصيره مجهول سواء اصابته بالشلل بالجسم او فقد نظره وفقا للطبيب المعالج بالمستشفي .

يقول محمد سمراط أحد أقارب  الطفل زياد في تصريح خاص لـ “ميدان البحيرة ”  ان الطفل يرقد في مستشفي خاصة بعد ان احالته مستشفي دمنهور العام الحكومية عليها لعدم قدرتهم علي توفير سرير عناية مركزه له حيث بلغ تكاليف علاجه 14 الف جنية والمسئولين بالمحافظة رفعوا ايديهم عن تحمل تكاليف علاجه مشيرا ان حالة الطفل الصحية متدهورة وقد يصاب بشلل بالجسم او بفقدان النظر نتيجة مياة البيارة التي تعرض لها .

أشار سمراط ان ترجع الواقعة اثناء نزول زياد من بيته متوجها الي منزل خالته عند قرية دهشور اسفل الكوبري الدولي ليسقط في بيارة للصرف الصحي غير مغطاه اثناء سيره مع نجلة خالته ليتم تجمع الاهالي علي استغاثتها وانتشاله منها ونقله الي مستشفي دمنهور العام التي رفضت استقباله لعدم توفير سرير عناية مركزة وقاما بتحويله الي مستشفي خاصة بدمنهور لاسعافة وعلاجه ليترك زياد في وضع مأساوي دون تحمل الدولة تكاليف علاجه او محاسبة المسئولين المقصرين قائلا  ” الولد ده مالوش أي ذنب في كل اللي بيحصل “

الطفل زياد يرقد ضحية الإهمال
الطفل زياد ضحية الإهمال الحكومي
البيارة التي سقط بها الطفل زياد
البيارة التي سقط بها الطفل زياد

شاهد أيضاً

صور .. سقوط أمطار متوسطة اثناء زيارة حفيد ” شامبليون ” برشيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *