الثلاثاء , 7 يوليو 2020

أسبوع للقضاء علي الإدمان بأنواعه فعالية بكلية التربية جامعة دمنهور


أقامت جامعة دمنهور فعاليات أسبوع القضاء على الإدمان بأنواعه وذلك بمقر كلية التربية ، والذي حضر افتتاحه الدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور ،و الدكتورة غادة غتوري عميدة كلية التربية ،والدكتور محمد مصطفي خبير السموم والمخدرات بوزارة العدل .

أكد رئيس الجامعة عن مخاطر الإدمان الإلكتروني، والتعارض بين الإفراط في إستخدام الإنترنت، والحياة اليومية للفرد التي تتأثر سلبا حيث يسيطر الإنترنت علي حياة الفرد، ويسلبه مجهوده ووقته وأحيانا أمواله.

 

أشار الدكتور عبيد، أن دول كبري مثل الصين، وكوريا الجنوبية، تبحثان عن وسائل لعلاج المشكلة حيث تعتبر في قانون البلاد مرض أو نوع من أنواع الخلل الوظيفي .

أضاف أن هناك أهمية لمواجهة مخاطر التكنولوجيا، وأن الحفاظ علي الترابط الأسري صار مهددا بسبب إجتياح مواقع التواصل الإجتماعي لحياة الأسرة ، مشيرا أيضا لتخوفه الشديد من محاولات الإنجراف في الحملات المشبوهه نحو طمس الهوية المصرية ، عن طريق طوفان وسائل التواصل الإجتماعي، مشيرا إلي ضرورة الإسراع بمواجهة الأزمة منعا لتفاقمها.

أوضح الدكتور محمد مصطفى ،خبير السموم والمخدرات بوزارة العدل،  أن مشكلة المخدرات ظاهرة منتشرة تصيب جميع فئات المجتمع بأنواعها ، وليس لها علاقة بمستوى التعليم، ولا الحالة الاقتصادية ،ولا بالنوع.

أشار إلي إحصائية مخيفة ذلك أن نسبة الادمان لدى السيدات قد وصلت إلي ٢٧.٥% ، لذلك تم افتتاح أقسام خاصة بالمستشفيات لعلاج السيدات من الإدمان ، لابد من التكاتف بين جميع الجهات لوقف ظاهرة الإدمان، والتعاطى لأنها تؤثر بالسلب على المجتمع ككل .

شاهد أيضاً

عزاء واجب في وفاة الحاج يسري نحله

يتقدم المحاسب محمد عمر مالك شركة ميدان للبرمجيات و مدير الدعم الفني بجريدة ميدان البحيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *