الإثنين , 16 سبتمبر 2019

الحيوانات النافقة تحاصر الترع بالدلنجات والمسئولين”ودن من طين وودن من عجين”


مصارف الري الزراعية بقري الدلنجات تثتغيث من كثرة انتشار الحيوانات النافقة، فهي على مرئ ومسمع المسؤولين، فهل من مجيب.

قال محمود عبد الهادى “مزارع “لا يوجد بديل، للفلاح غير الرمي بالمصارف والترع وهذا يؤثر بالسلب على الزراعة والانسان، حيث يتزايد مع انتشار مرض الحمي القلاعية كل عام، دون متابعة للوحدة البيطرية.

وأشار ناجى علي” موظف ” أنه يجب على المزارع دفن الحيوانات النافقة، أول باول، حيث يقوم الناس باستمرار إلقاء المواشي النافقة في مصارف الري، وهذا يتزايد بسبب غياب دور الرقابة البيطرية، و مسؤولين الري أيضا، حيث يفتقدون لأدوارهم وهي ضرورة المتابعة، وضرورة عمل جدول زمني لمواعيد جرع المواشي في فترات المرض كل عام، لتجنب هذه العادة السيئة.

وأوضح ياسر السيد “مزارع” على الإدارة البيطرية تسلم هذه المواشي النافقة، ولكن المسؤولين “ودن من طين وودن من عجين”.

شاهد أيضاً

تخبط في تحديد اوائل نتيجة الثانوية العامة بالبحيرة .. ياتري مين الأول بالمحافظة ؟؟

حالة تخبط شهدتها محافظة البحيرة ، عقب الاعلان عن نتيجة الثانوية العامة في تحديد صاحب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *