الأحد , 24 يناير 2021

الدروس الخصوصية مستمرة رغم تجريمها وأولاياء الأمور بين كفتي الرحا


يعد التعليم من أولى الأسباب التي تعمل على تقدم البلاد ورقيها ، فيجب على المسئولين النهوض والرعاية الكاملة لتلك الهيئات التعليمية ، ومنع أي فساد يتخللها فالدروس الخصوصية تحارب النظام التعليمي وأصبح التعليم يعتمد اعتمادا كليا على الدروس الخصوصية أكان جامعيا أو غيره.

وكان قد اصدر، الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم ، قانون تجريم الدروس الخصوصية تزامنا مع تصريحات عن خطة لرفع رواتب المعلمين، مؤكدا على أن القانون به نصوص تجرم الدروس الخصوصية، وهناك حملات تفتيش على المراكز والوزارات، ولكن التلاميذ في مختلف المراحل يتلقون الدروس بانتظام والمعلمين يعملون بكل هدوء، وكأنهم يستهزئون بالقرارات والحملات.

الأمر الذي يجعلنا نتوقف قليلا لماذا لم تقف الطلبة وأولياء الأمور مع تلك القرارات التي تعمل لصالحهم؟؟؟!!!

 

تقول ش. ع. ش والدة احدي التلاميذ المدرسة تبدأ بالميعاد الرسمي وتنتهي بأي وقت على حسب راحة المعلمين أين الحصص المقررة على التلاميذ ؟ وأين دفتر حضور وانصراف المعلمين؟ أعمال العام “شغل بالبركة”، واستكملت أنا لا أعرف أتحدث عن مجانية التعليم أم عن فوضي التعليم أخاطب السادة المسئولين النظر إلى المدارس، وتنهى كلامها “أولادنا أمانه وضعناها بأيديكم””

وتؤكد آ. ف محامية لقد انعدم مستوى التعليم إطلاقا، وأصبح في انحطاط وتدنى في الأخلاق حتى أصبح لا علاقة بين التربية وذاك التعليم ، وتفسر لنا السياسة التي تسير عليها المناهج إنها تركت التربية وتمسكت بالتعليم الذي يحمل في طياته الفشل فأصبح لا تربية ولا تعليم.

وأضافت س. ح  أنها ذهبت إلى أبنائها حتى تسأل عن مستواهم العلمي ذلك اليوم الذي هو سوق هذه البلدة، فتقول دخلت الفصل فوجدت التلاميذ يضربون بعضهم بالمقاعد فسألت أين المعلم فأجابوا  ذهب إلى السوق قبل أن ينتهي فذهبت للفصل الذي قبله وفوقه وتحته فلم أجد معلما واحدا في مبنى كامل مكون من ثلاث طوابق الطابق الواحد يحوى فصلين فذهبت إلى المدير أسأل أين المدرسين قال:ذهبوا إلى السوق دقائق وسيعودون .

شاهد أيضاً

تعرف علي اخر تطورات اعداد المتعافين بكورونا بالبحيرة

أعلن اللواء هشام آمنة – محافظ البحيرة، عن شفاء وخروج ٥٠ حالة تعافي جديدة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *