الثلاثاء , 27 أكتوبر 2020

صور .. أصحاب المعاشات في دمنهور .. ورحلة العذاب


يظن الكثيرون أن الخروج على المعاش يمثل نهاية سعيدة براتب دون عمل، وإكمال باقي العمر في راحة من شقائه، لكنه اعتقاد خاطئ ، فالمعاش أصبح لدى البعض مأساة وعبئا حيث يظل صاحب المعاش واقفا في طابور لا ينتهي في مكاتب بريد البحيرة دون مراعاة ظروفهم الصحية ورحمة بكبار السن مع ارتفاع درجات الحرارة بالصيف.

“طابور المعاشات لا ينتهي”

اشتكت إحدى المتضررات” س_م” من قبض المعاش  و معاناتهم بالوقوف في طابور طويل لساعات دون توفير الحماية لكبار السن  من اشعة الشمس ومنهم من أصحاب المرض مشيرة الي حدوث بعض المشادات البسيطة للضيق والتعب والحر، فيرسل مدير مكتب البريد الجالس بمكتبه المكيف عاملة نظافة تصرخ في كبار السن بكلمات نابية وتنهي كلامها بأن المدير اعصابه متعبة من أصوات أصحاب المعاشات دون أدنى إحساس بالمسؤولية أو الشفقة تجاه أحد .

” معاناة اصحاب المعاشات ”

كشفت “ن_م” عن سوء المعاملة لاصحاب المعاشات من قبل بعض الموظفين والتكبر في التعامل معهم بمعامله غير آدمية من خلال علو الصوت وعدم احترام السن، و عدم مراعاة الدور في تسليم المعاش، فيأتي شخص ويتجاوز الطابور الممتد منذ ساعات ولأن له معرفة بالموظف فيتسلم معاشه ولا يتجاوز وقوفه دقائق، وعدم ترتيب سير الطابور بالشكل الصحيح مما يسبب مشاحنات وتعب الواقفين.

“سوء المكان ”

اشتكي العديد من اصحاب المعاشات من سوء المكان الذي انتقلوا اليه لجوار مكتب البريد الرئيسي في عربة في منطقة فارغة منذ اكثر من سنه وبقائهم فيه رغم انتهاء اعمال الاصلاح في مكتب بريد العبارة الذي كانوا فيه منذ البداية”

ونناشد اصحاب المعاشات المسؤولين الاهتمام بمشاكل اصحاب المعاشات والاستماع اليهم مطالبين توفير الراحة اللازمة لهم عند صرف مستحقاتهم.

 

شاهد أيضاً

تأجيل تشكيل الأجهزة الفنية لقطاع الناشئين بنادي دمنهور

قرر مجلس ادارة نادي ألعاب دمنهور، تأجيل تشكيل الأجهزة الفنية لقطاع الناشئين بالنادي، نتيجة توقف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *