الأحد , 25 أكتوبر 2020

صور .. أب يناشد السيسي .. انقاذ توأم بالبحيرة ملتصق بالرأس متوقف علي 70 مليون جنية لاجراء العملية بأمريكا


أصبح الأمر ملحا لافتراق طفلتين ” مي، مني ”  التوأم الملتصق من الرأس، بكوم حمادة بمحافظة البحيرة بعد مرور عامين ونصف من ولادتهن، وفشل كل المحاولات الطبية في مصر وسفرهن الي المملكة العربية السعودية للعلاج ، بعد تبني الملك سليمان بن عبد العزيز حالتهن واجراء عملية جراحية للفصل بمستشفي الحرس الوطني بمدينة الرياض، الا ان خطورة حالتهن باءت بالفشل بعد فحوصات استمرت طيلة 7 أشهر بالمملكة السعودية .

ليعود التوأم الملتصق الي مصر علي أملا واحد في السفر الي الولايات المتحدة الأمريكية ، بعد التواصل مع طاقم جراحي طبي متخصص في تلك الحالات،  لكن يبقي عائقا هاما لانقاذ حياة الطفلتين هو توفير نفقة العلاج واجراء العملية الجراحية التي تصل الي 70 مليون جنية، الأمر الذي لايستطيع والدهما البسيط تدبير المبلغ لتظل حياة الطفلتين مهددة بالخطر .
يقول اسلام صقر حسن، والد التوأم الملتصق في تصريحات خاصة لـ ” ميدان البحيرة”، أن حالة ” مي، مني ” تحتاج الي اجراء 6 عمليات في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تم ارسال التقارير الطبية للفريق الجراحي وتم الموافقة علي اجراء عملية الفصل، حيث يصعب علي الفريق الامريكي النزول الي مصر للعلاج او الذهاب الي السعودية لحاجته لاجهزة جراحية متطورة متوافره لديهم في أمريكا .
أشار صقر، ان تلك النوعية من عمليات الفصل بالرأس، لم تتوافر في المستشفيات المصرية او السعودية حيث اجريت عمليات ناجحة لفصل كتف او البطن ، حيث تم استضافتنا بالسعودية لمدة 7 أشهر وبعد اجراء اشعات رنين و فحوصات تبين خطورة العملية وعدم مقدرتهم علي اجراءها حيث ساعدونا في التواصل مع خبير جراحة امريكي قام بتلك النوعية من العمليات بنجاح .
أكد والد الطفلتين الملتصق بالرأس انه لا يريد مبلغا ماليا بل انقاذهن وتبني الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية حالة طفلتيه ونقلهن للعلاج الي امريكا علي نفقة الدولة ، أو تكفل رجال الأعمال باجراء لهن العملية .

شاهد أيضاً

ماذا بعد سقوط الرجل الثاني واستقالة المستشار الإعلامي بديوان البحيرة ؟

تغيرات سريعة شهدها ديوان عام محافظة البحيرة، بعد سقوط الرجل الثاني المدعو ” م.خ ” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *