الإثنين , 16 ديسمبر 2019
اللواء مدحت الزغد وققف في الشمس وقد ارتدى غطاء الرأس، يطمئن على حسن سير الخدمة وراحة الركاب

اللواء “الزغد” يعيد تشغيلها بعد توقف دام 8 سنوات: أتوبيس كل 2/1ساعة من وادي النطرون إلى القاهرة مرورا بالسادات والعكس..وسيارة أتوبيس يوميا لدمنهور والعودة


بعد مرور أقل من شهر على توليه منصبه رئيسا لمركز ومدينة وادي النطرون، نجح اللواء مدحت الزغد، في تشغيل خطوط أتوبيسات، للسفر من وادي النطرون، إلى كل من القاهرة، ودمنهور، والعكس، لخدمة أهالى المركز والمدينة البالغ تعدادهم أكثر من 100 ألف مواطن.

وكان “الزغد”، قد عرض على اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة، معاناة أهل المركز والمدينة، من غياب خطوط ومركبات النقل العام، لخدمة حركة الانتقال إلى مُدن السادات، والقاهرة، و”دمنهور” عاصمة المحافظة، لقضاء مصالحهم، حيث يتواجد ديوان عام المحافظة وداووين مديريات الخدمات ومصلحة وثائق السفر وغيرها، إضافة إلى انتظام الكثير من الطُلاب، بجامعتي السادات ودمنهور.

  الفرماوي واتوبيس للقاهرة كل نصف ساعة

وفي السياق نفسه أجرى اللواء الزغد اتصالات برئاسة الشركة، للغرض نفسه، وطالبا تسيير اتوبيسات، على خطي القاهرة ودمنهور وغيرهما، بما يلبي احتياجات مواطني المركز.

وقد أسفرت الاتصالات عن موافقة اللواء محمد الفرماوي رئيس مجلس إدارة شركة أتوبيس غرب ووسط الدلتا، على تشغيل سيارات الشركة الفاخرة، من وادي النطرون، إلى كل من دمنهور، والقاهرة.

وأوضح محمد عبد الباقي الزفزافي، مدير محطة اتوبيس غرب ووسط الدلتا بمدينة السادات، والمشرف على محطة وادي النطرون، حاليا، بأن يجري تشغيل سيارات الأتوبيس، منذ صباح الأثنين الماضي (1/10/2018)، وتنطلق من “الموقف القديم” بوسط مدينة وادي النطرون.. مشيرا إلى أن أتوبيس “دمنهور”، يتحرك من النطرون، في السابعة صباحا، وعلى أن يقوم في  الثانية بعد الظهر، من الموقف العمومي بدمنهور عائدا إلى وادي النطرون، وبتذكرة سعرها 22 جنيها .

 تخفيضات للطلبة والموظفين

واشار إلى أن سيارات أتوبيس خط الوادي – القاهرة، مرورا بمدينة السادات، تعمل منذ السادسة صباحا، ويستمر حتى السادسة مساءً، بمعدل كل نصف ساعة، بإجمالي 24 سيارة، تتحرك من الوادي، مرورا بالسادات وميادين التحرير ورمسيس، وبالعكس، بمعنى أن سيارات الشركة، تنطلق في نفس المواعيد تماما، من “موقف الخازندار”، بشبرا مصر بالقاهرة، الشهير بـ”مطار المنوفية”، أي بمعدل سيارة كل نصف ساعة، متجهة إلى وادي النطرون، مرورا بمدينة السادات.

أضاف بأن تحدد لسعر تذكرة الوادي – القاهرة، 25 جنيها، وتحدد ثمن التذكرة لمدينة السادات بخمسة جنيهات.

ولفت، إلى خدمة الأتوبيس، على هذه الخطوط، وما قد يستجد، يشمل تقديم تيسيرات للطلبة والموظفين، بإتاحة اشتراكات لهم، تمنح تخفيضا بنسبة 40% للطلاب، و30% للموظفين.

تعاون “الزغد” واستراحة للسائقين

وأشاد “الزفزافي”، بتعاون اللواء مدحت الزغد، رئيس مركز ومدينة وادي النطرون، مع الشركة، وقيامه بتذليل عقبات التشغيل، مشيرا إلي قيامه بتوفير وحدة سكنية مؤقتة لمبيت واستراحة سائقي الشركة والعاملين المغتربين، بما أسهم في تيسير مهمة تشغيل الأتوبيسات والتعجيل بها، وأن رئيس المركز، وعد بتوفير مسكن دائم للشركة، لاستغلاله في إقامة السائقين، والفنيين وغيرهم، بما يضمن حسن أداء الخدمة على هذه الخطوط.

من جانبه، وضمن تحركاته الميدانية المستمرة، بمواقع العمل، يتابع “اللواء الزغد” بشكل مستمر، الاطمئنان علي انتظام حركة الأتوبيسات وتشغيلها، وإزالة أي معوقات تؤثر على تشغيلها، ويجري اتصالاته بالجهات المعنية لحل المشكلات التي تقلق المواطنين.

ترحيب واستحسان لعودة الأتوبيس

هذا وقد أعرب أهالي المركز والمدينة، عن ترحيبهم بهذه الخطوة، التي لقيت استحسانا كبيرا منهم، وامتنانهم، لهذا المجهود الذي بذله اللواء الزغد، لتوفير هذه الخدمة المهمة.

ويُذكر، أن الأتوبيس كان قد توقف عن العمل على هذه الخطوط منذ ثمانية أعوم كاملة، عانى خلالها مواطني المركز، والمدينة، اشد المعاناة من غياب وسائل النقل العام.

اللواء مدحت الزغد وقف بالشمس يرتدى غطاء الرأس ليطمئن على حسن سير الخدمة وراحة الركاب
اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة .. اللواء مدحت الزغد رئيس المدينة
 اللواء مدحت الزغد رئيس المدينة                                                              اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة

 

شاهد أيضاً

تكريم ابو الفضل لانهاء عمله كمستشارا اعلاميا لمحافظ البحيرة

كرم اللواء هشام آمنه محافظ البحيرة ، الزميل الصحفي جمال أبو الفضل بمناسبة انهاء عمله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *