الإثنين , 20 أغسطس 2018
مساحة اعلانية
أرشيفية ـ مران فريق دمنهور

الرجاء يهزم دمنهور بثلاثية وكلمة السر “الضربات الثابتة” (تحليل للمباراة)


تلقي فريق دمنهور بقيادة صفاء رجب هزيمة ثقيلة خارج الديار بثلاثة أهداف نظيفة، من فريق الرجاء بقيادة أحمد عاشور، وكانت كلمة السر في اللقاء “الضربات الثابته”، وذلك في أفتتاحية مباريات الموسم الجديد بالممتاز ب.

بدأت المباراة بسيطرة واضحة للفريق البحراوي “دمنهور” الذي بدأ المباراة بتأمين دفاعي بثلاث لاعبين في عمق الدفاع وظهيرين وثلاثي في وسط الملعب ورأسي حربة يتأخر أحدهم بالتناوب، تمكن فريق دمنهور من الوصول لمرمى الخصم مبكرا وأهدر لاعبوه عدة فرص مؤكده للتسجيل خلال الشوط الأول عن طريق مهاجمي الفريق الغيني كارفارا كيوتيه والوافد الجديد وحيد محسن الذي لازمه سوء حظ كبير في أكثر من فرصه كان من الممكن ايداعها داخل الشباك، ولكن فشل مهاجمو دمنهور في التسجيل ونجح الحارس محمود كوكو في الحفاظ على عذرية شباك فريق الرجاء.

أجري الدكتور “عاشور” التغيير الأول لفريق الرجاء مع بداية “الشوط الثاني” بنزول لاعب الوسط هشام فتح الله الذي ساهم بشكل كبير فى اتزان الأداء للفريق المطروحي، وظلت المباراة متعادله حتى تمكن فريق الرجاء الهدف الأول عن طريق كرة عرضيه من ركلة ثابته في الدقيقة 58 من زمن الشوط الأول عن طريق رأسية اللاعب عزت جمال ، بعدها سادت حاله من عدم التركيز لفريق دمنهور ليتمكن الفريق المطروحي من تسجيل ثاني أهدافه على طريقة الهدف الأول في الدقيقة 68 عن طريق قائد الفريق محمود المغربي، ثم نجح هشام فتح الله في اطلاق رصاصة الرحمة على الفريق البحراوي في الدقيقة الأخيرة من المباراة من ركلة حرة أيضا سددها لاعب الوسط “فتح الله” ببراعة في شباك الحارس حماده حباشه الذي وقف مشاهدا للكرة التى سكنت أقصى الزاوية اليمني لشباكه، ليطلق بعدها مباشرة حكم اللقاء محمد الصباحي صافرة النهاية معلنا فوز الفريق المطروحي بثلاثة أهداف مقابل لا شئ على الفريق البحراوي.

 

شاهد أيضاً

حكاية تراثية بدمنهور عن طبق “فول” العائلة الملكية

تروى حواديت وحكايات عن مدينة دمنهور لا يعلم عنها أحد سوي كبار السن، وقد لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *