الإثنين , 20 أغسطس 2018
مساحة اعلانية

الإهمال الطبي و الفساد من داخل مستشفي حوش عيسي

كتب - مني فتحي


مازالت المنظومة الصحية في تدهور شديد مع غياب دور المسؤلية وإنهيار صحة المرضي وإزدياد أعدادهم وتعتبر المستشفيات الحكومية منظومة متكاملة للإهمال والفساد و باتت المطالبة بالحقوق البسيطة لغرض العلاج ماهو إلا أمر شديد الصعوبة وبالرغم من المناشدة المستمرة ليصبح الامر كما هو عليه ويبقي الفساد هو سائد الموقف مع الانعدام الضمير ليصرخ المرضي فقط لمجرد المطالبة بالعلاج.

وتبقي مستشفي حوش عيسي المركزي مثالا لذلك ولم يكن الفساد فقط في أجهزة الاشعة المعطلة ونقص الادوية وعدم توفير بعض الامكانيات فقط بل ايضا في غياب الاطباء.

وأشارت إحدي الممرضات بالمستشفي أن الاهمال وصل لحالات الولادة وبالمواليد ايضا مما يتسبب في موت بعض الاطفال وعلاوة علي ذلك النقص في أقسام الجراحة والنساء والتوليد والاطفال والانف والاذن والحنجرة ومايقضي الاطباء إلا الساعات الاولي فقط من النهار ليذهبوا إلي العيادات الخاصة بهم وتبقي المستشفي فارغة للمرضي فقط.

وأضاف أحمد الفقي احد المواطنين ان المستشفي كلها فساد كل واحد بيعمل اللي عايزه و رئيس قسم الكبد بالمستشفي بيمضي لثبوت الحضور فقط و يغادر إلي عيادته الخاصة في الحال.

وقال لطفي محفوظ  كل الاطباء بيمضوا ويغادروا ومايبقي فقط سوي طاقم التمريض من يتحمل المسؤلية.

ويأخذ الاهمال شكلا أخر بالمستشفي و هو غياب دور الامن لتحدث واقعة التعدي علي سكن التمريض بالمستشفي و سرقة متعلقاتهم الشخصية و تشير أجهز المراقبة عن اقتحام شخص غريب المستشفي في ظل الغياب الامني التام.

وما هي إلا محاولة لنلفت الإنتباه بها تجاه المعاناه التي يواجهها المرضي و البحث عن الحل وتوفير الحق الآدمي للمواطنين و محاسبه المقصرين في أداء واجبهم.

شاهد أيضاً

مديرية الطب البيطري بالبحيرة ترفع حالة الطوارئ استعدادا لعيد الاضحي

اكد الدكتور صبحي عباس مدير مديرية الطب البيطري بالبحيرة عن رفع حالة الطواريء بجميع المجازر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *