الإثنين , 19 نوفمبر 2018
أخبار عاجلة
ويست لصيانة الحاسبات

صور .. استغاثة من بنات البحيرة الطالبات بكلية الطب بجامعة الإسكندرية .. من ينقذهن؟

كتب - مني فتحي


يبقي الفساد و الاهمال يأخد اشكالا متعددة ليكن هذه المرة مصحوبا بالتهديد و مقتحما للخصوصية بمبني الطالبات بالمدينة الجامعية بالشاطبي بكلية الطب جامعة الاسكندرية ، ليكن من بينهن بنات محافظة البحيرة ،من جميع المراكز مثل ابوحمص، و دمنهور، و حوش عيسي ،و غيرهم .

حيث تفاجئ الطالبات من هن بالفرقة الخامسة، و السادسة عند الرجوع من الامتحانات إلي المدينة بالغرف المفتوحة، و الاقفال المكسورة ،و كل ذلك بحجة تنظيف المبني ،و دهانه لإقامة مسابقة للمدن الجامعية في وقت إمتحانات.

لتقول إحدي الطالبات في تصريحات خاصة لـ ” ميدان البحيرة ” أنه عند الرجوع من الامتحان أكتشفنا أن الغرف مفتوحة ، والأقفال مكسورة ، و أغراضنا ملقاة علي بعضها “كتب و ملابس، وسكر، و شاي ، وزيت ” في الدولاب ، أو ملفوفة في ملاية ، و في طالبات كتبها اتقطعت ، وضاعت منها الكتب ،و اتسرق منها أغرضهن ، و كل ذلك  في وجود المشرفات “ا.ع ، ع” و كان ردهن غرفكن كانت “معفنة اصلا واحنا بنضفها ” .

أشارت الطالية أنه عند الاعتراض كان رد فعل رئيس المدن الجامعية “س.ا ” هو التهديد بقطع المياة وإعادة الفلوس إلي الطالبات و حرمانهن ومنعهن من الاكل في شهر سبتمبر ، بشكل غير آدامي في وقت امتحانات الطالبات ، و أمر بتشغيل المطاعم فقط للطالبات الافارقة، و الكينين، و حرمان الطالبات المصريات، و قام ايضا بتهديدهم بالتبليغ عنهم بتهمة الضرب و التعرض للمشرفات بالاهانه ،و الاعتداء علي المسؤولين ،و التحريض علي العنف، و الفصل من الكلية .

و لم يجد الطالبات ملجأ سوي الصمت خوفا علي مستقبلهن ليبقي الوضع كما هو عليه دون النظر من أي مسؤول للامر، و ما هي إلا محاولة  من “ميدان البحيرة “لنلفت بها الانتباه من المسؤولين لحل لتلك المشكلة.

شاهد أيضاً

معاناة أهالي منشأة الحبشي بدمنهور لعدم توافر الغاز الطبيعي .. الأهالي : تخلينا عن أساسيات حياتنا .. انبوبة البوتاجاز تمرر علي اكثر من عائلة بعد ارتفاع ثمنها

يعاني أهالي منشأة الحبشي بدمنهور ،من غياب الغاز الطبيعي عن المنطقة ، فمازلوا يضطرون للتعامل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *