الأربعاء , 13 ديسمبر 2017
أخبار عاجلة
تقطيع امعاء طفلة شهرين ووفاتها واتهام مستشفي حوش عيسي

#ميدان_البحيرة |#حوش_عيسي | اتهام مستشفي حوش عيسي بتقطيع امعاء طفلة عمرها شهرين " #الضحية_منال " ووفاتها#البحيرةتقرير - محمد الشبكشي

Posted by ‎ميدان البحيرة‎ on Mittwoch, 11. Oktober 2017

فيديو .. “انا عايز حق بنتي .. والله ما بنام بليل ” مأساة أسرة بعد قتل الاهمال الطبي طفلة رضيعة شهرين بعد تقطيع معدتها و مستشفي حوش عيسي “متهم “

حوش عيسي – محمد الشبكشي

“انا عايز حق بنتي .. والله ما بنام بليل ” ، بتلك الكلمات تكشف حجم المأساة التي تعيشها أسرة بسيطة محدودة الدخل بمركز حوش عيسي بمحافظة البحيرة، بعد ان تسبب الاهمال في علاج طفلة مولودة عمرها ” شهرين” تم الحاقها بحضانة بالمستشفي العام بحوش عيسي ، لحاجتها لجهاز تنفس الي تدمير معدتها وتهالكها ، ومصرعها علي حد قول اسرتها، لينقلب حال الأسرة بعد ما عمت الفرحة ارجاء المنزل باستقبال المولودة الجديد،ة الي حزن والم وحسرة علي فقدانها دون أن يحاكم، أو يحاسب المسئول عن قتلها .
يكشف فتحي علي مرزق والد الطفلة الضحية ” منال “، عن رحلة الألم، و العذاب ،التي تعرضت لها المولوده، طوال فترة تواجدها للمستشفي، وحدوث لها نزيف متواصل لم يستطيعوا الاطباء ايقافة ليعلنوا فشلهم في علاج الحالة ليذهبوا بها الي المستشفي الشاطبي ، لتكشف لهم حجم الاهمال الطبي والكارثي الذي فعلته المستشفي وتسببت في مقتل الرضيعة علي حد قول والدها .
يقول والد الضحية ” منال ” ان الواقعة ترجع لشعور كريمته بالاعياء، فقام بالذهاب بها الي مستشفي حوش عيسي العام لتلقي العلاج اللازم ، حيث تم الكشف عليها وقاموا باجراء الاشعة المطلوبة ، ليؤكدوا حاجة طفلته الي وضعها تحت جهاز تنفسي لمدة 10 أيام ليتم الحاقها بحضانة المستشفي.

قالت والدة منال، ان المستشفي طلبت منها شراء خراطيم حيث فوجئوا بعمل لكريمتها غسيل معدة ، مما ادي الي حدوث للطفلة سيولة بالدم ، ونزيف لا يتوقف ، وطلبوا شراء ادوية في حين انها كانت بداخل المستشفي .

التقط الحديث والد الطفلة قائلا ، أنه كان بيضطر لشراء محلول من محافظة مطروح لبنته، وتم اجراء عليها اشعة علي القلب والكبد بمصاريف يومي تصل الي 500 جنية ،ولا أحد يدري يوقف النزيف الذي استمر 3 ايام، و يشخص السبب ، مشيرا ان حالته المادية لا تسمح دخول طفلته حضانة بمستشفي خاصة ، ليفوجئ باتصال من المستشفي بالحضور لاستلام الطفلة لانها ” بتموت ” ، ليتم السماح لها بالخروج و تحويلها الي مستشفي الشاطبي بالاسكندرية، بعد 4 ايام نزيف للدم ليكتشف استشاري تم استدعاه بواسطة المستشفي ان الطفلة تحتاج لعملية عاجلة ، وليكتشف الطبيب هلاك المعدة وتدميرها من الداخل، بسبب علاجها بمستشفي حوش عيسي لتتوفي البنت بعد اجراء العملية باسبوع .

طالب والد الضحية منال وزير الصحة بضرورة التدخل ومحاسبة المسئولين حيث تم اخفاء تذكرة الدخول بالمستشفي موجها اتهامه بمدير الحضانة بالمستشفي في مسئوليته عن قتل طفلته .

شاهد أيضاً

ضبط هارب بحوش عيسي من حكم بالسجن المؤبد في قضية سلاح وذخيرة

شنت الأجهزة الأمنية بالبحيرة، بقيادة اللواء علاء عبد الفتاح، مساعد وزير الداخلية لأمن المحافظة، حملة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *